تدريبات مسائية للسعادة

انا واحدٌ من هؤلاء الذين لا يعبأون بتقلبات الجو الناتج من تبادل الفصول أو معانقة المرضي أو إرتداء ملابس فيما يشبه رجل “الميشيلَّان” وذلك لأنني أثق ثقة عمياء في مناعتي لدرجة تمنعني من تذكر متي كانت آخر مرة تناولت فيها أياً من الأدوية ولكنه الآن في تلك اللحظة يبدو أنه قد أصابني المرض فالجسد تملَكتهُ… Continue reading تدريبات مسائية للسعادة