عن الحاجات

Image

كان ناقصني بس

حبة خيال

وأني ارمي دماغي

جوه شنطة

أول بنت تغريني

بتلوين الأرصفة

بدم الأسئلة الستفزة

لاجل ماقدر استوعب

سريالية حكاوينا المبهمة

ويا عنيكي المليانة

تباشير الصبح الدايخ

اللي زارتني وانا بقسم

أول إزازة بيرة

مع آخر حتة ليل فالسما

قبل المدفع

وقبل صيام القلب

عن كل الحاجات المقلقة

عنيكي..

اللي كانت وقت الفرح تضحكلي..

تدمع عسل

أضحكلها..

تخلي السقعة دفا

وفوقت الحزن

كانت تنشرخ تمطر دم

ماخافشي أقرب رغم كل الحاجات

اللي خلت جوا منك

فعين الشمس فامبير

ومن ورا ضهر القمر

مستأذبة..

كان إحتمال يتأخر كلامنا

لو دقيقتين

جايز وقتها كان دوري

فصف هواة السفر ورا الأجوبة

يبقي ورا الحظ بنفرين

وملاقيش تذكرة

جايز وقتها عمرنا

كان زاد يومين سوا

كان زاد

حبة حاجات سوا

ويعمل إيه القلب اللي غوايته عزلته

بتمدده الوحدة

وبينكمش بالناس

ومابيفرحوش غير اللقا

ولساه القلب من ستاشر سنة

بيدفي سقعة الصبحية

بدخان وحدته

بس مكانتش كافية فرحته

بدخان سجاير الشتا

السارحة من سدره

تحميه من لعنة

سجايرك المارلبورو

تحت تأثير موسيقي تشايكوفيسكي

ورقص البنات المبهرة

هيفضل كدا..

ماحيلتوشي غير أنه يلعن

كل الحاجات

اللي والداه كدا..

صايع ضحك

ووحدة

وصرمحة

وخيبان فعد النجوم

والشعر

ولبس الأقنعة

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s